فوائد وأضرار بذور الكوسا

0

فوائد وأضرار بذور الكوسا بذور الكوسا تعد واحدة من أكثر العناصر التي تحتوي على كثير من الفيتامينات التي يحتاجها الجسم مثل  فيتامين أ، و فيتامين ج، وكذلك تحتوي على الحديد، و الألياف، كما أنها غنية بالبوتاسيوم و الكالسيوم، كما أنها أكثر أنواع الخضروات التي تتميز بالمذاق الطيب والشهي حيث يحب تناولها الكثير من الناس، كما من أهمية بذور الكوسا أنه من خلال تناولها بشكل يومي تعمل على تقليل الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية و كذلك أمراض القولون وسرطان وفيما يلي شرح لأهمية وأضرار بذور الكوسا.

فوائد وأضرار بذور الكوسا
فوائد وأضرار بذور الكوسا

فوائد وأضرار بذور الكوسا

  • تعد بذور الكوسا مصدراً مهماً للحصول على العناصر الغذائية المفيدة واى  لتي تكون هامة جداًللأشخاصالذين يعانون من مرض السمنة، حيث يقوم أحدهم بإتباع نظام غذائي صحي فإن الكوسا تساعد في الإحساس بالشبع وفي نفس الوقت تمنح جسمه البروتين والفيتامينات الضرورية للجسم، حيث تكون في حالة النظام الغذائي حل ممتاز للإبتعاد عن المأكولات والمشروبات الضارة التي تمد الجسم بكثير من السعرات الحرارية التي من شأنها زيادة الوزن فإن الكوسا ومن خلال سعرات حرارية أقل تمد الجسم بعناصر غذائية كبيرة.
  • بسبب إحتواء الكوسا على كثير من المصادر الغذائية الغنية والمفيدة، فإن خبراء اللياقة البدنية ومدربين الألعاب الرياضية المختلفة يقوموا بالنصيحة بتناول الكوسا كوجبة أساسية في اليوم بسبب قدرتها في التأثير على النشاط الرياضي والتأثير الإيجابي على عضلات الجسم ونشاط الدورة الدموية بسبب أنها تنتج للجسم الكثير من القيمات الغذائية وتساعد على الحفاظ على الوزن ويكون ذلك من خلال تناول الكوسا قبل التمرين لمدة ساعة على الأقل من بعدها يمكنك القيام بالتمارين الرياضية الخاصة بك.
  • عند تناولك الكوسا بشكل يومي فإنك بذلك تضمن لنفسك حياة صحية وخالية من أمراض القلب، حيث أن الكوسا تسهم بشكل مباشر في تقوية عضلة القلب والحد من تصلب الشرايين والجلطات التي من شأنها إحداث أمراض في القلب، كما أنها تنشط الدورة الدموية وتأثر بشكل كبير و إيجابي على الأوعية الدموية، كونها تحتوي على كثير من الفيتامينات والألياف والحديد والبوتاسيوم.
  • بسبب أن الكوسا تحتوي على فيتامين سي الذي من شأنه تقوية الجهاز المناعي بالجسم فإنها تمنع الكثير من الأمراض التي من شأنها الوصول لجسم الإنسان في حالة إذا كانت المناعة لديه ضعيفة ومن أمثلتها مرض الإنفلونزا وكذلك إرتفاع درجة الحرارة والأمراض المعوية والأمراض التي تحدث للجهاز التنفسي مثل ضيق التنفس، ويحتاج جسم الإنسان للعناصر الغذائية التي تكون الكوسا مصدراً لها بسبب احتوائها على الكثير منها مثل الكالسيوم الذي من شأنه تقوية عظام جسم الإنسان وكذلك منع مرض هشاشة العظام وكذلك البوتاسيوم الذي يقي الجسم من الكثير من الأمراض ويعمل على تنشيط الدورة الدموية وكذا المحافظة على العظام في جسم الإنسان والحفاظ على التوازن في نسب الأحماض بجسم الإنسان ويعمل على التقليل من أمراض الأوعية الدموية و الحد من إصابة الإنسان بأمراض القلب.
  • تحتوي الكوسا على العديد من الفيتامينات مثل فيتامين ( أ، ب، جـ ، هـ ) وإن فيتامين أ له اهمية كبيرة في جسم الإنسان حيث نقص ذلك الفيتامين من شأنه حدوث أمراض كثيرة مثل عدم القدرة على محاربة الفيروسات في الجسم بسبب أن فيتامين أ يحافظ على خلايا الدم البيضاء من الضمور، وايضاً حدوث سهولة في تكسير العظام وهشاشتها، كما أن من شأن فيتامين ” أ ” المحافظة على صحة اللثة و الأسنان، ويساعد في تكوين العضلات ونموها ويحميها من الضمور، كما أنه يساهم في تجدد خلايا الجسم ويحافظ على نسبة الكوليسترول في الدم ويمنع تشوه الجنين في رحم أمه ويمنع عنها الشعور بالغثيان والقئ والحد من الإمساك وتعرضها لمرض ضغط الدم وأمراض القلب، أما فيتامين “ب” فتكمن أهميته في تقليل التوتر ومعالجة الأعصاب والجهاز العصبي ويعمل على زيادة الخلايا العصبية ويحمي الجسم من فقر الدم ويعمل على تحسين عملية الهضم الذي يقوم بجها الجهاز الهضمي كما أنه يمنع تساقط الشعر ويعطي الجسم مظهراً صحياً للبشرة بسبب حفاظه على الجلد من العوامل الضارة، ويقوم فيتامين “جـ” في جسم الإنسان بتكوين البروتينات الضرورية لجسم الإنسان التي تعمل على تكوين الأوتار والأربطة والقناة الهضمية وقرنية العين ومعالجة خلايا وأنسجة الجسم و كذلك الأوعية الدموية، أما فيتامين “هـ” فإنه يقي الجسم من الأمراض مثل مرض الزهايمر ومعالجة فروة الرأس من خلال زيادة تدفق الدم بالفروة ويعمل على المحافظة في نسب إنتاج الزيوت في بشرة الجسم كما أنه يعمل على التخفيف من تساقط شعر الإنسان والمحافظة على لمعان الشعر وحيوته ويحافظ على خلايا الإنسان من الضمور.
  • بالنسبة لمرض السكري فإنه يحدث نتيجة عدم قدرة الجسم على تنظيم مستوى السكر في الجسم فبذلك ولأن الكوسا غنية بفيتامين ب والبكتين والألياف فإن تلك العناصر تعمل على تنظيم مستوى السكر في جسم الإنسان وبخلاف ذلك في حالة حدوث مرض السكري فإن الشخص المصاب يبحث عن الأطعمة التي لا تحتوي على نسب عالية من السكر ففي هذه الحالة تعد الكوسا الطعام المثالي لمرضى السكر بحيث أنها غنية بكثير من الفيتامينات والألياف التي تساعد على تحسين مستوى السكر وليس بها نسبة سكرة عالية.
  • تساهم الكوسا في الحد من مرض السرطان والوقاية منه بسبب إحتواء الكوسا على عناصر غذائية ومواد مضادة للأكسدة تعمل على الوقاية من مسببات السرطان وبالأخص سرطان القولون وكذلك تعمل على الحد من إرتفاع ضغط الدم وأمراض القلب تعمل على محاربة السموم وتحسين الرؤية والحفاظ على صحة العين، وتكون الكوسا عنصراً غذائياً مهماً في حالة الرجيم من خلال احتياج الجسم لعناصرها الغذائية ونفس الوقت عدم زيادة الوزن من خلال تناولها.
فوائد وأضرار بذور الكوسا
فوائد وأضرار بذور الكوسا

أضرار بذور الكوسا

  •         في حالة تم طهي الكوسا بشكل غير طبيعي فإن تناول بذورها يكون مضر بحيث أنها تفقد عناصرها الغذائية الهامة والفيتامينات والألياف والكالسيوم والبوتاسيوم، ويكون ذلك في حالة تم طهي الكوسة داخل أدوات ضغط وتسخين مثل الطاهي الكهربائي”الميكرويف” فأنه في هذه الحالة تفقد الكوسا على الأقل نسبة خمسة في المئة من فوائدها الغذائية، يكون ذلك سواء فقدت الفيتامينات الرباعية ( أ ، ب ، جـ ، هـ ) والتي لكل فيتامين منهم أهمية كبيرة في مساعدة الجسم على الحياة الصحية ومنع كثير من الأمراض مثل مرض السرطان و أمراض القلب و الأوعية الدموية و مشاكل العيون، أو سواء فقدت الكالسيوم و البوتاسيوم الذي بدوره يمنع مرض هشاشة العظام وضمور الأسنان وتكسير العظام حيث أن تلك العناصر تساعد على تكوين العظام وصحته، وكذلك المساعدة في ضبط مستويات السكر في الجسم أو الحد من مرض السكري والوقاية منه.
  •         تعد من الآثار الجانبية بذور الكوسا والتي تكون أحياناً نادرة الحدوث، فإن الكوسا تعتبر من عائلة القرعيات وهي نبتة صيفية وتوجد بهذه النبتة مادة معينة عندما تتراكم في جسم الإنسان فإنها تتداخل مع وظائفه والتي من شأنها تعمل على إمتصاص الكالسيوم في الجسم والتي تكون نادرة الحدوث كما أنه من الممكن أن تسبب مشاكل في المرارة أو تكون حصى في الكلى أو حدوث مشاكل بالكلى.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.