مدى صحة إختبار الحمل المنزلي

0

مدى صحة إختبار الحمل المنزلي لا شك أن الحمل والرزق بالمولود هو أمل كل زوجٍ وزوجة بعد الزواج، ويحدث الحمل عند قيام الحيوان المنوي لدى الزوج بتلقيح البويضة لدى الزوجة فتنتج البويضة المخصبة التي تحدث لها عدة انقسامات بشكل متتالي مما يتسبب في تكوين الجنين، حيث يقومجزء من خلايا البويضة المخصبة بتكوين المشيمة التي تفرز هرمون الحمل، إذ ترتفع كمية هرمون الحمل في بطانة الرحم سواء قبل انغراس الجنين أو عند انغراس البويضة التي تم تخصيبها في بطانة  الرحم وهو ما يسبب منع حدوث الطمث (الدورة الشهرية).

هذا ويمكن قياس هرمون الحمل في كلًا من الدم أو البول حيث يتضاعف معدل هرمون الحمل في الدم كل يومين أو ثلاثة أيام ويحدث في مراحل الحمل المبكرة ولهذا يتم اللجوء لعمل اختبارات قياس هذا الهرمون للتأكد من حدوث الحمل، سواء عن طريق إجراء اختبار الدم في المعمل أو إجراء تحليل الحمل المنزلي (Home pregnancy test) الذي يقوم على الكشف عن وجود هرمون الحمل في البول.

طريقة إجراء إختبار الحمل المنزلي

مدى صحة إختبار الحمل المنزلي
مدى صحة إختبار الحمل المنزلي

يوجد في الصيدليات عدة أنواع من اختبارات الحمل المنزلي حيث يمكن الحصول عليها بسهولة وبدون أي حاجة لزيارة الطبيب، إذ تتميز هذه الإختبارات بأنها سهلة وقليلة التكلفة ويمكن الحصول على النتيجة  سريعًا، هذا ولكل نوع من هذه الإختبارات تعليمات خاصة بها إلا أنها جميعها تدور في إطار ثلاثة طرق كالآتي:

 أولًا

  • عن طريق جمع عينة البول في كوب ثم وضع عصا الإختبار في هذا الكوب.

ثانيًا

  • عن طريق وضع عصا الاختبار في مجرى البول أثناء التبول.

 ثالثًا

  • تتم عن طريق استخدام قطارة في نقل جزء من البول  ووضع نقط البول على وعاء الإختبار بالقطارة ثم الانتظار لعدة دقائق حسب تعليمات الإختبار المدونة على العبوة، ويتم بعد ذلك قراءة النتيجة حيث تظهر على شكل إشارة موجبة أو سالبة، أو بكلمة حامل أو غير حامل.

خطوات استخدام إجراء إختبار الحمل المنزلي

خطوات استخدام اختبار الحمل المنزلي
خطوات استخدام اختبار الحمل المنزلي

هناك مجموعة من الخطوات التي يجب إتباعها عند إجراء التحليل المنزلي كالآتي:

  • أولًا لابد من غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون.
  • يتم إخراج الاختبار من العبوة الخاصة به.
  • يتم تفقد تاريخ صلاحية الإختبار قبل استخدامه.
  • يفضل إجراء الفحص في الصباح الباكر وذلك لأن البول يكون أكثر تركيزًا.
  • يتم التخلص من كمية البول الأولى وإجراء الفحص على الكمية التي تليها ليتم إجراء الفحص عليها.
  • حتى يتم إجراء الإختبار يمكن جمع كمية من البول في الكوب البلاستيكي الذي يأتي مع الجهاز، ويتم استخدام قطارة في سحب كمية قليلة من البول بحيث توضع على المكان المخصص على شريحة الاختبار حسب التعليمات المرفقة معه.
  • يوضع جهاز الإختبار على سطح مستوٍ، حيث يتم انتظار النتيجة حسب الوقت المدون في تعليمات الإختبار والتي تترواح ما بين 1-10 دقائق حسب نوع هذا الإختبار.
  • تظهر نتيجة الفحص على شكل رمز له معنى محدد في التعليمات أو على شكل تغير في لون الشريحة أو على شكل ظهور كلمة حامل أو غير حامل.

الوقت الصحيح لإجراء إختبار الحمل المنزلي

  • على الرغم من أنه يمكن أن يتم الكشف عن الحمل باستخدام الاختبار المنزلي في أي وقت، إلا أنه يفضل إجراء الفحص بعد مرور اليوم الأول من تأخر نزول الدورة الشهرية ولمدة أسبوع من موعد التأخير، إذ أن  هرمون الحمل يبدأ في الارتفاع بعد انغراس البويضة التي تم تخصيبها بالرحم، أي بعد مرور حوالي ستة أيام تقريبًا من حدوث التخصيب، حيث يبدأ هرمون الهرمون في الارتفاع بشكل تدريجي، وبالتالي فعند إجراء الإختبار في وقتٍ آخر يكون معدل هرمون الحمل مرتفعًا بدرجة طفيفة قد لا يلاحظها جهاز الإختبار وبالتالي فإنه يعطي نتيجة خاطئة.

معدل دقة إجراء اختبار الحمل المنزلي

  • تتعدد أنواع أجهزة الاختبارات التي تختص بإجراء إختبار الحمل المنزلي، وتروج معظم الشركات التي تنتج هذه الأجهزة بأن اختبار الحمل المنزلي الذي تنتجه ذو دقة عالية تصل إلى 99% في إظهار نتيجة صحيحة، ولكن يحدث عكس هذا تمامًا في كثير من الأحيان، حيث لا تستطيع هذه الأجهزة كشف نتيجة الحمل في الأيام الأولى من تأخر الدورة الشهرية، لذا فإنه من الأفضل أن تقوم النساء لمدة أسبوع بعد تأخر الدورة الشهرية وذلك للحصول على نتائج دقيقة، ومع كثرة أنواع أجهزة إختبار الحمل المنزلي التى توجد في الصيدليات فإنه يفضل إختيار أنواع الأجهزة التي تقوم بالكشف عن هرمون الحمل على معدل 20 مل وحدة دولية/مليلتر إذ يعتبرُ هذا الجهاز أكثر دقة من  الجهاز الذي يكشف هرمون الحمل على معدل 50 مل وحدة دولية/مليلتر.

أسباب النتائج الإيجابية الكاذبة عند إجراء إختبار الحمل المنزلي

يلاحظ في بعض الأحيان ظهور نتيجة إيجابية بوجود حمل عند استخدام اختبار الحمل المنزلي على الرغم من عدم وجود حمل حقيقي، ويحدث هذا لعدة أسباب كالآتي:

  • عند حدوث الحمل الكيميائي وهو عبارة عن فقدان حمل مبكر، حيث يحدث بعد زرع البويضة المخصبة لفترة قصيرة جدًا، هذا وقد تعاني بعض السيدات من الإجهاض المبكر بدون علمهن بوجود أي حمل، وفي بعض الأحيان تعاني السيدات من مغص في البطن يشبه مغص الدورة الشهرية وحدوث نزيف مهبلي.
  • بسبب الإصابة ببعض الأمراض التي تعتبر نادرة مثل الأورام التي تسبب إفراز هرمون الحمل مما يعطي نتائج إيجابية خاطئة بوجود حمل.
  • الحمل خارج الرحم وهو حمل يحدث عند التصاق البويضة التي تم تخصيبها بقناة فالوب أو بعنق الرحم أو بتجويف البطن وعدم التصاق البويضة المخصبة بالرحم كما هو في الحالات الطبيعية للحمل، وبالرغم من أن نتيجة الحمل إيجابية إلا أن البويضة لا يمكن أن تنمو بشكل صحيح في مكانٍ آخر غير الرحم.

النتائج الإيجابية الكاذبة

  • الحمل العنقودي وهو يحدث نتيجة وجود خطأ وراثي أثناء عملية تخصيب البويضة، وهو ما يتسبب في نمو نسيج غير طبيعي في داخل الرحم، وينقسم الحمل العنقودي إلى نوعين هما الحمل العنقودي الكامل والحمل العنقودي الجزئي، ويصاحب الحمل العنقودي بعض الأعراض منها إرتفاع هرمون الحمل والشعور بالغثيان والنزيف المهبلي، والقيء وحدوث خلل في الغدة الدرقية وتسمم الحمل المبكر وانعدام نبضات القلب وكذلك انعدام حركة الجنين.
  • استخدام أنواع من الأدوية مثل تلك التي تستخدم في تحفيز الإباضة في علاج مشاكل الخصوبة، حيث تؤدي إلى إعطاء نتيجة إيجابية خاطئة.
  • الإصابة ببعض أنواع أمراض المبايض مثل تكيس المبايض تؤدي إلى ظهور نتيجة إيجابية بوجود حمل وهو ليس صحيح بتاتًا في الواقع وليس هناك أي حمل.
  • عند بلوغ سن اليأس يحدث خلل في هرمونات الجسم مما يعطي نتائج إيجابية خاطئة بوجود حمل.
  • استخدام نوع اختبار منتهي الصلاحية أو فاسد نتيجة التعرض للرطوبة.

 النتائج السلبية الكاذبة عند إجراء إختبار الحمل المنزلي

يلاحظ أيضًا في بعض الأحيان ظهور نتيجة سلبية بعدم وجود حمل عند استخدام اختبار الحمل المنزلي على الرغم من وجود حمل حقيقي، ويحدث هذا لعدة أسباب كالآتي:

  • تناول بعض أنواع الأدوية مثل الأدوية المضادة للصرع أو الأدوية المهدئة للأعصاب.
  • إجراء اختبار الحمل بعد غياب الدورة مباشرةً.
  • استخدام عينة من البول ذات تركيز مخفف، ولهذا يفضل إجراء إختبار الحمل المنزلي في الصباح الباكر وذلك للحصول على عينة مركزة من البول.
  • عدم الانتظار مدة كافية بعد إجراء إختبار الحمل المنزلي.

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.